مشروع GIS

 

مشروع

نظم المعلومات الجغرافية GIS

(Geographic Information System)

في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ سوريا وفي ظل تدفق هذا الكم الهائل من المعلومات المتشعّبة حول الملف السوري بأبعاده المختلفة (عسكريا، سياسيا، إنسانيا، اقتصاديا........) أصبح من الصعوبة بمكان التعامل مع سيل المعلومات المتواترة والاستفادة من هذه المعلومات واختزالها وتوظيفها في الاتجاه الصحيح الذي يخدم القضية السورية وأصبح من المعقد تحليل البيانات الخاصة بالأحداث المهمة للأرض السورية ومعرفة توجهات وميول العاملين في الداخل السوري حيث ازداد التعقيد على صناع القرار الأمريكيين المتخصصين بالشأن السوري او اي جهة تريد ان تلعب دورا مهما بالمستقبل.

لذلك كانت الحاجة ملحة لنظام معلومات متطور ومرن وقابل للتحديث المستمر ليكون أداة تحليلية قوية يعتمد عليها صناع القرار.

يلاحظ المراقب بأنه:

دائما ما ترتبط الأحداث السورية بنطاق جغرافي معين، مكان تحدث فيه، شارع أو حي أو عدة أحياء أو قرية أو مدينة

 دائما ما تكون الحاجة ملحة لمعرفة الخصائص الجغرافية والتركيبة السكانية والوضع الأمني والاقتصادي لمنطقة معينة

 دائما ما يتحتم علينا معرفة الجهة العسكرية التي تسيطر على مدينة معينة أو قرية

 وفي جميع الأوقات يجب علينا معرفة طرق المواصلات والامداد المتغيرة بين لحظة وأخرى قبل أن نتخذ أي قرار يتعلق بالأزمة السورية

 لذلك لابد لمتخذ القرار من الاعتماد على نظام معلومات قادر على:

ربط المعلومات بموقعها الجغرافي

توضيح العلاقات المكانية بين الأحداث المختلفة

التعرف على الحدود الجغرافية للأحداث

المعرفة الدقيقة بالخصائص الطبوغرافية.........للمناطق السورية لاسيما المناطق الاستراتيجية

لذلك يعتبر نظام المعلومات الجغرافي GIS)Geographic Information System) هو نظام المعلومات الأمثل والأفضل من بين أنظمة المعلومات الأخرى لاستخدامه في مختلف المجالات والمشاريع المتعلقة بالملف السوري، فضلاً عن كونه الأداة التحليلية الأمثل لصناع القرار السوري

هو نظام معلومات قادر على رسم خرائط معلومات من خلال:

  1. إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط، صور جوية، صور الأقمار الصناعية...)

  2. ادخال المعلومات الوصفية (أسماء، جداول أرقام......)

  3. معالجة هذه المعلومات (تنقيحها من الأخطاء)، تخزينها، استرجاعها، تحليلها، وربطها ببعضها وعرضها على شكل:

خرائط        تقارير        رسومات بيانية      جداول إحصائية

يتكون نظام GIS الخاص بسوريا من خريطة معلومات تحتوي على العديد من الطبقات، تزداد وتنقص الطبقات حسب الهدف المرجو من الخريطة
مثال: تتألف خريطة GIS لقرية ما من عدة طبقات تشمل أولها حدود ملكية الأراضي الزراعية والتي تمثل بمجموعة من المضلعات

بينما تخصص الطبقة الثانية لطرق القرية والثالثة للمنازل والرابعة للمراكز الحكومية وتتضمن الطبقة الخامسة الابار أو الشبكة الكهربائية أو المراكز الأمنية والعسكرية .... الخ.

بناء نظام معلومات جغرافي GIS خاص بسوريا يحقق ما يلي:

عسكرياً: معرفة جميع التطورات العسكرية على كل شبر من التراب السوري لحظة بلحظة، وإحراز تغيير في ميزان القوى العسكرية من خلال استخدام نظام GIS في التخطيط وصناعة القرار العسكري

سياسياً: مساعدة صناع القرار ومختلف الأطراف الفاعلة في الملف السوري على تحليل الأحداث بشكل أكثر فاعلية واتخاذ القرار بناء على المعلومات الدقيقة والمفصلة من خلال استخدام نظام GIS

تنموياً: استخدام نظام المعلومات الجغرافي GIS في جميع المشاريع (الحكومية، والتنموية، والإغاثية........) وفي مختلف الهيئات والمؤسسات التي تعمل في الملف السوري مما يساعد على إنجاز الخطط بمعدلات أسرع وبجودة أكبر كما يساهم في تقليل نسبة الهدر وتخفيض التكاليف.

عسكرياً:

1- جمع المعلومات عن المواقع العسكرية للقوى المختلفة على الأرض السورية (النظام، داعش، المعارضة، الأكراد، جبهة النصرة........)، أهم هذه المعلومات:

      - إحداثيات المواقع العسكرية، بصفة عامة، وإحداثيات كافة الأهداف بداخله، بصفة خاصة

      - الشكل العام للموقع العسكري ومساحته وأبعاده ومحتوياته من المنشآت والمعدات والأسلحة والأفراد.

      - مراقبة تحركات القوات العسكرية ومعرفة نواياها المستقبلية من خلال رصد التغيرات في المواقع العسكرية

      - تقدير خسائر الجهات العسكرية في الأرواح والعتاد

2-معرفة طبيعة الأرض الجغرافية والموانع الطبيعية والصناعية على الأرض

3-معرفة طرق الإمداد العسكرية

4-التخطيط المسبق للمعارك وعمليات الاقتحام وغرف العمليات ومعرفة نقاط الضعف والقوة للجهات المعادية

5-انتاج صور ثلاثية الأبعاد للمواقع الحيوية

6-محاكاة المعارك ورصد تحركات القوى العسكرية في فترات زمنية معينة

في بقية المجالات:

1-اتخاذ القرار السياسي: فنظام GIS يضع معلومات واضحة وكاملة ودقيقة في يد صانع القرار لاتخاذ القرار الأنسب، فالبيانات الأفضل تقود لقرار أفضل

2-المجالات الحكومية وإدارة الخدمات:

      - تحليل شبكات الطرق وشبكات المياه والكهرباء ومعرفة أماكن الخلل ومعالجة المشاكل الطارئة وحلها

      - إدارة الموارد الطبيعية: مجاري الأنهار والسدود وآبار النفط والثروات الباطنية....................

      - الخدمات التعليمية، الصحية، الأمنية، الاتصالات، البيئة...............

3-الخدمات الطبية:

       - تحليل الطرق وتحديد أقرب المراكز الطبية لاستخدامها في منظومة الاسعاف

      - التخطيط لتوزيع المراكز الطبية حسب الكثافة السكانية ومعرفة الاحتياجات اللوجستية

      - دراسة انتشار الأوبئة والأمراض المنتشرة والسيطرة عليها، والتخطيط للحملات الطبية وحملات اللقاح

4-الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإحصائية

5-المجال الإغاثي: تحديد الاحتياجات الإغاثية والتخطيط لتوزيعها والتنبؤ بالكلفة المالية........

المرحلة الأولى (خريطة المعلومات الأساسية)

لابد لكل مشروع GIS من وجود قاعدة من المعلومات العامة التي تزود المشروع بالمعلومات الأساسية والعامة التي يحتاجها كل مشروع GIS مهما كان تخصص هذا المشروع

 فلابد لمشروع خريطة تهتم بالجانب العسكري مثلا من توافر المعلومات الأساسية عن حالة الطرق ووضعها وأسماء المدن والقرى ونقاط العلام الأساسية في كل قرية أو مدينة سواء كانت هذه النقاط مبنى حكومي مثلا أو حديقة أو مدرسة ......الخ بالإضافة طبعا الى المعلومات التخصصية في المجال العسكري مثل مناطق النفوذ وحجم المواقع العسكرية والعدة والعتاد.......

تم تنفيذ قسم كبير من المرحلة الأولى والتي تهدف إلى

تحديد مناطق النفوذ العسكري بدقة كبيرة تصل الى تحديد الشارع والمبنى لكل من:

      -قوات بشار الأسد

      -الميليشيات اللبنانية والعراقية

      -تنظيم الدولة الإسلامية

      -جبهة النصرة

      -الجيش الحر

      -القوات الكردية

تحديد المواقع والمنشآت والمطارات العسكرية والمقرات العسكرية ومعسكرات التدريب ونقاط التمركز العسكرية

تحديد المواقع الجغرافية المهمة كالتلال والوديان والمواقع الاستراتيجية...

تحديد طرق الامداد اللوجستي وطرق الموصلات وأماكن الجسور والأنفاق والعقد المرورية الهامة

تحديد المنافذ الحدودية الشرعية وغير الشرعية.

تحديد المرافق العامة من مباني حكومية وحدائق ودور عبادة ومشافي ومدارس .......

تم تقسيم الخريطة لتحتوي على تسميات ما يلي وفق نظام الطبقات:

1. طبقة الأساس Base map

هنا يمكن استخدام أي نوع من الخرائط الجغرافية العامة أو المتخصصة لتكون بمثابة أرضية الخريطة

مثال: Google maps -Bing map -Topographic map

2. التقسيمات الإدارية بين المحافظات والنواحي

3. النفوذ العسكري:

 النظام -داعش -المعارضة -جبهة النصرة -القوات الكردية

4. المقرات العسكرية (نظام – حر-داعش – نصرة – أكراد ....) :

القطع عسكرية – المقرات العسكري -المركز الأمنية -الأرضي العسكرية – الحواجز – نقاط التمركز – سواتر ترابية -خنادق -مطارات عسكرية

4.المناطق المدنية: المدن – القرى – الأحياء – المباني -أماكن مختلفة

5. الأماكن العامة:

      - الحكومية، ويصنف إلى (اتصالات، نقل، مالية، تربية، صحة....)

      - تجارية، ويصنف إلى (عقارات، مكاتب سياحية، بقالة، ......)

      - بنوك، ويصنف إلى (قطاع عام، قطاع خاص)

      - مخابز ويصنف إلى (قطاع عام، قطاع خاص)

      - فنادق ويصنف (خمس نجوم، أربعة، ....)

      - حدائق

      - المقابر

      - منشآت رياضية (ملعب، صالة....)

      - ترفيه (مطعم، مدينة ألعاب، مسبح، .......)

      - أماكن العبادة (مساجد، كنائس...)

      - أماكن أثرية

6. المواقع الطبيعية: الجبال – التلال والهضبات -الوديان – الغابات والأحراش

7. المسطحات المائية: البحيرات – الأنهار -قنوات مائية صناعية – السدود -الآبار والمياه الجوفية -خزانات المياه الصناعية

8. الطاقة الكهربائية: أبراج الكهرباء -محطات التحويل -محطات التوليد

9. المنشآت النفطية: حقول النفط -حقول الغاز -مصافي التكرير -خطوط الأنابيب -خزانات الوقود -محطات الوقود

10. المنشآت الصناعية: المعامل (غذائي، نسيج، خيوط، .......الخ) – مطاحن الحبوب -صوامع الحبوب -محلج أقطان -مستودعات

11. النقل: الطرق الأساسية -الطرق العسكرية -الطرق المعتمدة بالحركة للمدنيين 

أسماء الشوارع – الجسور -مواقف الباص -عقد مرورية -الكراجات -معابر حدودية -محطات القطار -سكك حديدة – الموانئ -مطارات مدنية

12. الصحة: المشافي (ميداني -حكومي -خاص) – المستوصفات -النقاط الطبية – العيادات -الصيدليات

13. التعليم: رياض الأطفال – المدارس (ابتدائية – اعدادية -ثانوية) – الكليات – المعاهد -الجامعات الخاصة

15. المخيمات: مخيمات الداخل -مخيمات الخارج

16-الكتل الرئيسية للمعارضة السورية:

مجالس الأحياء، مجالس المدن، المراكز إغاثية، منظمات المجتمع المدني

المرحلة الثانية (الخرائط التخصصية):

- تهدف هذه المرحلة إلى وضع خرائط GIS تخصصية في مجالات مختلفة تخدم أغراض متعددة مثل التخطيط للعمليات العسكرية وتحليل الوضع العسكري، المشاريع الاستراتيجية، دراسة التوزع العرقي والكثافة السكانية......

وتحتاج هذه المرحلة لوجود كادر عمل مؤهل لتنفيذها كما سيتم الشرح لاحقا

أولاً: المتطلبات الفنية:

الأجهزة Hardware:

     1- وحدة إدخال المعلومات (الماسحات الضوئية المتطورة بمقاسات مختلفة، مرقم الخرائط أو طاولة الترقيم....)

     2- وحدة إخراج المعلومات (شاشات العرض والطابعات والرسامات......)

    3- وحدة المعالجة المركزية (أجهزة كمبيوتر بمواصفات قياسية، سيرفرات تخزين، متطلبات إنشاء شبكات....)

البرامج Software

     - من أبرز البرامج التي تستخدم في هذا المجال هو برنامج ArcGIS من إنتاج شركة ESRI العملاقة

ثانياً: المتطلبات البشرية:

تتألف الهيكلية الإدارية من عدة أقسام:

قسم الإدارة: يقوم بإدارة المشاريع وتحديد الخطة الاستراتيجية للعمل والاولويات، وتتألف من

      - مدير النظام system Manager

      - مساعد المدير Assistant

      - مدراء الأقسام

قسم المعلومات:

يقوم بجمع المعلومات النوعية عن الأهداف المطلوبة وتحديد إحداثياتها بدقة في الداخل السوري، ويتألف من:

      - مشرفين supervisors: مهمتهم تنسيق العمل والتأكد من تنفيذ الخطة بالجودة والدقة المطلوبة

      - مراسلين Reporters: مهمتهم جمع المعلومات

يتم توزيع عناصر قسم المعلومات بشكل يغطي كامل التراب السوري

القسم التقني:

ويتألف من ثلاثة مكاتب رئيسية:

      المكتب الفني: يقوم بإدخال البيانات ورسم الخرائط التخصصية، ويتألف من

       فني مساحة Surveyor   وفني رسم خرائط Cartographer ومدخل بيانات Data Operator.

      مكتب التحليلي: يقوم بالتحليل والإشراف على قواعد البيانات، يتألف من

       محلل نظم المعلومات الجغرافية GIS Analyst ومشرف قواعد البيانات Database Administrator.

      مكتب الحاسب الالي: ويقوم بعمل البرمجيات اللازمة والاشراف التقني على الأجهزة ويتألف من

        مبرمج Programmer واخصائي كومبيوتر computer specialist.

القسم اللوجستي والامني:

ويقوم هذا القسم بجميع أنواع الدعم اللوجستي والأمني في الداخل السوري وفي تركيا.

تمر البيانات بالمراحل التالية:

      - وضع خطة للعمل (الإدارة)

      - تجميع البيانات (عبر تقارير دورية من قسم المعلومات)

      - إدخال البيانات (المكتب الفني)

      - تحويل البيانات إلى خرائط (المكتب الفني)

      - تخزين البيانات ومعالجة البيانات وتحليلها (مكتب التحليل)

      - إخراج النتائج على شكل خرائط ورسوم بيانية وجداول إحصائية...........ويتم توظيف هذه المعلومات في مختلف المجالات حسب الهدف من المشروع

هكذا نجد أن استخدام نظام المعلومات الجغرافي GIS في إنشاء خرائط معلومات تخدم القضية السورية هو حاجة أساسية لأنه النظام الوحيد الذي يربط بين المعلومات ومواقعها الحقيقية مما يكسبه قدرة تحليلية عالية ويعتبر قاعدة بيانات مهمة لمراكز وغرف المعلومات كما انه يساعد في تخطيط المشاريع الجديدة والتوسعية مما يجعله أداة قوية في يد صناع القرار عند استخدامه بالشكل الأمثل.