قسم التدريب
قسم التدريب

يعد تدريب الموارد البشرية وتنميتها من الأمور المهمة بالنسبة للأفراد والمؤسسات حيث يعد العنصر البشري هو المحرك الأساسي لموارد المؤسسة وخاصة عندما يتمتع بمهارات نوعية وقدرات معرفية تتناسب وطبيعة عملها.

والمنظمات التي لا تولي أهمية لموضوع التدريب أو التي لا يوجد فيها تحسين مستمر لبرامج التدريب ستجد نفسها في مأزق نتيجة التغيرات الكثيرة التي تحدث في البيئة المحيطة والتي تتطلب من المنظمة إعادة نظر  بالتركيبة المهارية والمعرفية وقدرات مواردها البشرية لتناسب المتطلبات الجديدة .

وبصفتنا متمرسين و ذو خبرة في مجال التدريب ،فنحن نعمل على تحسين أداء المتدربين في العمل، من خلال تطوير المهارات العملية والمعرفة النظرية لديهم. ولتحقيق هذا الهدف نعمل على تقديم خدمات تدريبية لعملائنا بطرق احترافية مستخدمين أحدث تقنيات التدريب بواسطة مدربين أصحاب كفاءات تدريبية عالية من أفضل المدربين في الوطن العربي.

نتبع معايير صارمة لتعزيز الكفاءة الفردية والقدرات المعرفية من اجل ارتقاء الأفراد بمستوى العمل، مما سينعكس بالشكل الإيجابي على عمل المؤسسات.

أهمية التدريب:

أولاً: أهمية التدريب للأفراد

1-مساعدة الأفراد في تحسين فهمهم للمنظمة وتوضيح وأدوارهم فيها .

2- مساعدتهم في حل مشاكلهم في العمل .

3- يطور التدريب الموظفين وينمي الدافعية نحو الاداء ويخلق فرص للنمو والتطوير لديهم .

4- مساعدتهم في تقليل التوتر الناجم عن النقص في المعرفة او المهارات .

5- يساهم في تنمية القدرات الذاتية للإدارة.

ثانياً: أهمية التدريب للمنظمات

1-زيادة الإنتاجية والأداء التنظيمي ، إذ أن إكساب العاملين المهارات والمعارف اللازمة لإداء وظائفهم يساعدهم في تنفيذ المهام بكفاءة وتقليص الوقت الضائع والموارد المادية المستخدمة في الإنتاج .

2- يساهم التدريب في خلق الاتجاهات الإيجابية لدى العاملين نحو العمل والمنظمة .

3- يؤدي إلى توضيح السياسات العامة للمنظمة ، وبذلك يرتفع أداء العاملين عن طريق معرفتهم لما تريد المنظمة منهم من أهداف .

4- يؤدي إلى ترشيد القرارات الإدارية وتطوير أساليب وأسس ومهارات القيادة الادارية .

5- يساعد في تجديد المعلومات وتحديثها بما يتوافق مع المتغيرات المختلفة في البيئة .

6- يساهم في بناء قاعدة فاعلة للاتصالات والاستشارات الداخلية ، وبذلك يؤدي إلى تطوير أساليب التفاعل بين الأفراد العاملين وبين الإدارة .

نتبع الخبرة للتدريب والتطوير أسلوباً متميزاً في تنفيذ الحلقات والبرامج التدريبية آخذين في الاعتبار عناصر العملية  التدريبية الأساسية التالية :

المتدرب: المتدرب هو جوهر العملية التدريبية وأساس نجاحها ، لهذا فان تحقيق الاستفادة من البرامج التدريبية يعتمد في الدرجة الأولى على توفير العديد من الأمور ، كملائمة البرامج التدريبية للاحتياجات الحالية والمستقبلية لكل من المنشأة والمتدرب .

المدرب: التدريب المتميز لا يمكن الحصول عليه إلا من خلال خبراء ومدربين لديهم التجربة العملية الطويلة في مجال التدريب ، لذلك فان مركز الخبرة يستعين في تنفيذ برامجه بمجموعة متميزة من الخبراء والمدربين والرواد الممارسين من أصحاب الكفاءة العلمية والعملية .

المادة التدريبية: تطوير المادة التدريبية المناسبة لكل حلقة أو برنامج تدريبي بما يتلاءم ويتطابق مع مستجدات وأساليب العمل في مختلف المنشآت .

الأساليب التدريبية: التركيز على مداخل وأساليب التعلم ذات الطابع التطبيقي البحث ، البعيد عن الأسلوب الأكاديمي هو أسلوبنا في التدريب ، ومن أهم الأساليب التدريبية المتبعة التي تكفل المشاركة والتفاعل من قبل المتدربين وتحقق اكبر قدر من الفائدة المرجوه .

مكان التدريب : تعقد دورات وبرامج ومؤتمرات مركز شرق المتوسط للدراسات والتدريب في فنادق الدرجة الأولى

قاعات التدريب : تستوعب كل قاعة من هذه القاعات ما بين 25 إلى 30 مشاركاً . وكل من هذه القاعات مجهزة بالوسائل الحديثة اللازمة للتدريب مثل جهاز عرض ضوئي متعدد الأغراض مع شاشة عرض ، وسبورة ورقية ، وجهاز فيديو وتلفزيون ، وجهاز عرض الشرائح الشفافة .

أنواع البرامج التدريبية:

معهد شرق المتوسط للدراسات واللتدريب يقدم أربعة أنواع من البرامج التدريبية وهي :

المؤتمرات والبرامج التدريبية العامة وورش العمل :التدريب العام يمكن عملاءنا من اختيار ما يناسبهم ويلبي احتياجاتهم التدريبية من البرامج التدريبية والمؤتمرات الواردة في هذا الدليل ، ويحتوي هذا الدليل على سبع تخصصات رئيسية صممت محتوياتها لتلبي الاحتياجات التدريبية في مختلف المجالات .

البرامج التدريبية التعاقدية :يدرك معهد شرق المتوسط ان هناك خصوصية لبعض المؤسسات في احتياجاتها ، لذلك يقوم المركز بتقديم برامج تدريبية مصممة خصيصاً وفقاً لاحتياجات الجهة المستفيدة وتتم هذه العملية من خلال 6 مراحل رئيسة هي :

1- تحليل الاحتياجات التدريبية

2- وضع أهداف التدريب

3- وضع محتوى التدريب

4- وضع خطة التدريب

5- تنفيذ التدريب

6- التقييم

الحلقات التطبيقية: معهد شرق المتوسط  يحرص على نقل أحدث الطرق والأساليب الإدارية للقيادات الإدارية لتمكينهم من رفع كفاءة الأداء من خلال الأخذ بهذه الأساليب ، لذلك يحرص المركز على استضافة رواد الفكر الإداري لتقديم حلقات تطبيقية موجهة فقط للقيادات الإدارية .

البرامج التأهيلية: حرصاً من المعهد على تلبية احتياجات القطاع الخاص في توجهاته نحو الإحلال، فقد قام بتصميم عدد من البرامج التأهيلية . ويهدف هذا النوع من البرامج إلى إعداد الموظفين الجدد في المجالات الإدارية، السكرتارية ، والمالية .

تقييم التدريب:

أن عملية التقييم ترمي إلى تحقيق الأهداف التالية

1- التعرف على مقدار ما تم إنجازه من الخطة التدريبية وما تم تحقيقه من أهدافها

2- أمكانية تقدير نتائج تعليم المتدربين والمهارات والاتجاهات التي اكتسبوها

3- قياس كفاءة المدربين ومدى صلاحيتهم لممارسة العمل التدريبي.

4- التعرف على مكونات البرامج وكيفية زيادة عناصر النجاح والفاعلية لها

5- مقارنة الفوائد المترتبة على التدريب والتنمية بمقدار الاستثمارات المادية التي بذلت في سبيله.